skip to Main Content
00962-6-5670325 /00962-6-5674257 gfjw@orange.jo
ورشة تدريبية عربية للنساء الراغبات في الترشح للإنتخابات

ورشة تدريبية عربية للنساء الراغبات في الترشح للإنتخابات

اختتم تحالف القياديات العربية، أعمال الورشة الأولى التي عقدها التحالف بعنوان “المشاركة السياسية للمرأة في الوطن العربي”.
وهدفت الورشة، التي استمرت على مدار 4 أيام، عبر تقنية الاتصال المرئي، وشارك بها عدد من النساء من الدول العربية، إلى تدريب السيدات الراغبات في الترشّح للانتخابات، وفق بيان صادر عن الاتحاد النسائي الأردني العام، اليوم الجمعة.
وذكر البيان، أن تحالف القياديات العربية هو تحالف يضم الاتحاد النسائي الأردني العام، والمنظمة الدولية لتمكين المرأة وبناء القدرات – لندن، وشبكة البرلمانيات العربية – رائدات، وتم إطلاقه في 10 من شهر كانون الثاني الماضي، لتكون أولى أعماله إطلاق برنامج المشاركة السياسية للمرأة في الوطن العربي في 7 من شباط الجاري.
ويعتزم التحالف تنظيم عدد من الورش التدريبية لتمكين النساء في الشأن السياسي، وإتاحة الفرصة لهنّ للاطلاع على خبرات عربية متعددة.
وأكّدت رئيسة الاتحاد النسائي الأردني العام، الدكتورة ميسون تليلان، أهمية هذه الورش التي تنطلق من تحالف جهات كبيرة تُعنى بالشأن النسوي، معتبرة ذلك مؤشر واضح على تبني جاد للسياسات التي من شانها توسيع مشاركة المرأة العربية في الشأن العام.
وأشارت رئيسة شبكة البرلمانيات العربيات – رائدات، هدى سليم، إلى أهمية مشاركة النساء الراغبات للترشح للبرلمانات والمجالس البلدية في الدول العربية، حيث شاركت كل من تونس، المغرب، الجزائر، مصر، الأردن، لبنان، الكويت، والسعودية في باكورة أعمال التحالف، حيث لاقت الدورة التدريبية تفاعلا مميزا من طرف المترشحات المشاركات في الورشة.
إلى ذلك، أكّدت رئيسة المنظمة الدولية لتمكين المرأة وبناء القدرات – لندن، ابتسام القعود، ضرورة تبني مثل هذه الورش التدريبية لبناء قدرات النساء الراغبات بمزاولة العمل السياسي لتكون ذات تأثير نوعي في الشأن العام، خاصة وأن عددا من الدول العربية مقبلة على انتخابات في الفترة المقبلة.
واشارت القعود إلى أنه من المتوقع أن تنطلق ورشه أخرى، تزامنا مع يوم المرأه العالمي في 8 من شهر آذار القادم.https://petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=203723&lang=ar&name=news#.Ygamzo9IiYg.whatsapp

https://akhbarna.net/article/144035

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث