skip to Main Content
00962-6-5670325 /00962-6-5674257 gfjw@orange.jo
حملة المدافعة بعنوان ” لا للمخدرات في الرمثا “

حملة المدافعة بعنوان ” لا للمخدرات في الرمثا “

اطلقت جمعية سيدات الرمثا للتنمية الاجتماعية حملة المدافعة لا للمخدرات بالشراكة مع مديرية شرطة لواء الرمثا .

وفي كلمةالعقيد الوريكات أكد إن جهاز الأمن العام سيبقى سدا منيعا أمام مرور آفة المخدرات ودرعا حصينا للحيلولة دون دخولها للوطن، مشيرا إلى الأدوار التي تقوم بها إدارة المخدرات من خلال محاور عملها العملياتية والتوعوية والعلاجية، وان العمل المشترك مع القوات المسلحة كان له الأثر الواضح في محاربة آفة المخدرات، وإلقاء القبض على العديد من التجار والمروجين وتوديعهم للقضاء.
وأشار العقيد الوريكات إننا نؤمن بأهمية الشراكة المجتمعية للحفاظ على أمن المجتمع واستقراره ، حيث ان تعزيز روح الانتماء للوطن يكون من خلال تعزيز الوعي المجتمعي “.
وبين ضرورة خلق وعي شامل بطبيعة واجبات الأمن العام وضرورة مشاركة المواطن ، لافتا الى توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الداعية لتعزيز التعاون مع كافة مؤسسات المجتمع المدني بهدف التصدي لآفة المخدرات والتوعية بمخاطرها على الفرد والمجتمع .
وأشار الى ان هناك خطة متكاملة تنفذها مديرية الأمن العام لتخليص المجتمع من مخاطر المخدرات ، لافتا الى ضرورة التواصل مع المجتمع المحلي والتوعية بأضرار المخدرات بشكل دائم .

رئيس قسم مخدرات لواء الرمثا الرائد فادي مهيدات اشارإلى أن التعامل بالمواد المخدرة سواء الاتجار أو الترويج أو التعاطي يشكل خطرا على المجتمع لما لهذه الآفة من ارتباط بالجرائم الأخرى، وان متعاطي المخدرات قد يرتكب أي جريمة من الجرائم الواقعة على الأشخاص أو الأموال أو الأعراض.
ودعا “جميع فئات المجتمع الوقوف صفا منيعا بجانب العاملين في الإدارة وخاصة الشباب منهم باعتبارهم سر نهضة الأمم ودعائم تقدمها فلا بد من تحفيز طاقاتهم واستغلالها في مكافحة آفة المخدرات بشتى أشكالها وأنواعها، لما يمتلكونه من مقومات تؤهلهم ليكونوا عناصر فاعلة في المجتمع وتميزهم عن باقي الفئات”

واكدت رئيسة الجمعية صباح الدردور أن الهدف من الحملة إلى المساهمة بتحسين مستوى السلم والتماسك المجتمعي والأمن والسلامة للأفراد والمؤسسات من خلال استثمار الفرص لحل المشاكل المجتمعية وتحقيق التماسك بين أفراد المجتمع المحلي في منطقة الرمثا خلال عام 2022من خلال حملات التوعية والتثقيف بمخاطر المخدرات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المنطقة

وأشارت الدردور أن الأسباب التي دفعتنا لاختيار هذه الحملة بسبب قلة الوعي بأضرار آفة المخدرات على مستوى الأسرة والمجتمع مما أدى إلى ارتفاع نسبة انتشار المخدرات بين فئة الشباب في المجتمع مما يزيد حالات العنف والتفكك الأسري وبالتالي يؤثر على معدلات زيادة الفقر والبطالة وارتفاع نسبة الجريمة

وبينت الدردور أن الحملة ستشمل اهداف من خلال عدة نشاطات حصر الجهات التي تعمل للحد من انتشار ظاهرة المخدرات لتوحيد الجهود لتنفيذ الحملة ومن خلال فتح قنوات الحوار بين أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية والأهلية وإشراك صناع القرار من خلال تنفيذ حملات توعية وتثقيف الأفراد المجتمع المحلي وخاصة الشباب بمخاطر المخدرات وأثرها على التماسك المجتمعي بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة

واعلانات الدردور عن محاضرات توعوية وتثقيفية بالتعاون مع مديرية شرطة الرمثا بتاريخ 7/4و7/19من هذا العام ومعارض عن المخدرات وتوزيع منشورات وبروشورات أيضا عرض مسرح الشرطي بتاريخ 7/18وزيارة إدارة مكافحة المخدرات بتاريخ 7/25من هذا الشهر ومعرض رسومات من قبل طلاب وطالبات المدارس

ودعت الدردور التشاركية مع كافة أطياف المجتمع والدوائر والؤسسات الحكومية والأهلية لإنجاح هذا الحملة

وفي نهاية اللقاء الذي ضم أبناء المجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية والأهلية نقاش واستفسارات حول آفة المخدرات وأعراض المتعاطي وطريقة التواصل في التبليغ عن اي مظهر من مظاهر هذا الافة.http://www.amenfm.jo/?p=37401

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث