skip to Main Content
00962-6-5670325 /00962-6-5674257 gfjw@orange.jo
ندوة في جامعة آل البيت وبالتعاون مع الإتحاد النسائي الأردني العام بعنوان  ” الإبتزاز الإلكتروني وأثره على العلاقات الأسرية “

ندوة في جامعة آل البيت وبالتعاون مع الإتحاد النسائي الأردني العام بعنوان ” الإبتزاز الإلكتروني وأثره على العلاقات الأسرية “

تحت رعاية رئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور هاني الضمور الأكرم وبالتعاون مع الإتحاد النسائي الأردني العام ممثلاً برئيسته الدكتورة ميسون تليلان نظم مركز تنمية وخدمة المجتمع في جامعة آل البيت ندوة بعنوان “الإبتزاز الإلكتروني وأثره على العلاقات الأسرية”، وذلك يوم الإثنين الموافق ٢٥/ ٧ / ٢٠٢٢ في مدرج كلية المال والأعمال بالجامعة.

مندوبا عن رئيس جامعة آل البيت رعى نائب الرئيس للشؤون الادارية الاستاذ الدكتور عمر العطين حيث رحب العطين بالجميع مؤكدا أن تطور الجريمة يتطور مع التطور التكنولوجي ومن خلال هذه التطور أصبح العالم عبارة عن قرية صغيرة وهذا له إيجابيات وسلبيات ولكن مع الرقابة والحماية التي تقدم من قبل الأجهزة المعنية من الجهات المختصة من خلال عقد مثل هذه الندوات والفعاليات التي تصب في زيادة الوعي لدى الكثير من مخاطر التطور التكنولوجي.

عضو قسم الدراسات والابحاث في الإتحاد النسائي الأردني الدكتورة هيا الدعوم تحدثت عن الابتزاز الإلكتروني من خلال التهديد المباشر لكيان الاسرة مبينة معنى الابتزاز الحقيقي الذي يعود إلى وسائل الإكراه والتهديد والتشهير والتي يقوم المبتز بإستخدامها لنيل مطالبة المختلفة من أجل جلب المال او أخذ ما يريد.

وأكدت أن الابتزاز يصنف من الجرائم الالكترونية والذي جاء نتيجة التطور التكنولوجي من خلال إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مع العالم المحيط به، وأيضا التعامل مع الغرباء والذي يبدأ من خلال بناء الثقة معهم في عالم افتراضي ليتم بعدها إرسال صور أو فيديو أو رسائل ويتم إستغلالها من خلال الابتزاز، موضحة بأن هناك الكثير من قضايا الانتحار للفتيات في العالم كانت بسبب بعض المبتزين في العالم الافتراضي.

و أشارت الدعوم إلى ضرورة وضع الأسرة بكل أمر يمر به الشباب وما يتعرضون له لتفادي أي خطورة قد تحدث في المستقبل والإبتعاد عن الصفحات الوهمية وضبط المشاعر الالكترونية وعدم الثقة بها اطلاقا.

الملازم أول رشاد أحمد أبو رحمة من وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في الشمال/الامن العام أكد على دورة وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في الجانب التوعوي وإستقبال الشكاوى مبيناً مخاطر عدم التعامل السليم مع الجرائم الإلكترونية، وتأثيرها السلبي على المجتمع المحلي والمشاكل التي يواجهها الأفراد أثناء إستخدام الأجهزة الإلكترونية.

وأشار أبو رحمة إلى أهمية التوعية بالجرائم الإلكترونية والمعرفة بالوسائل الآمنة لاستخدامات وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت ضرورة ملحة لأفراد المجتمع، خاصة مع التطور الهائل في تكنولوجيا الاتصالات.

وتطرق أبو رحمة إلى كيفية الوقاية من مخاطر الجرائم الإلكترونية سواء أكانت قضايا تهديد أو قضايا ابتزاز، وأبرز التشريعات التي تعالج تلك القضايا ودور وحدة الجرائم الإلكترونية في الحد منها.

و أدارت الندوة التي حضرها طلبة الجامعة مديرة مركز تنمية وخدمة المجتمع الدكتورة عبير تليلان.

https://nayrouz.com/post.php?id=294654

https://www.facebook.com/KaaldoMagazine/posts/pfbid0ZGX9KDwSZxnKjr4rsxehqMLC2mKNim4CoPRyJ3PFq3riwQEbZZYjLjB3whqqXRiFl?__cft__[0]=AZXjnFJSx1dwFA6hkIXPL7yy5_4-VcUOeG-e_EYEhJpaFeUh_TUVhof7qRryUvm9LyCCzkz1S1G0GSrCbs4Knryp-xuDSz3b7-tjTiv3NqfiBqfPqnKz2wGvubXhGqhCvwT_CZxkhhR1rR06uSdLpiMBfYJwKV_oP0msUTczfN2lFVghH4dW5tNZJoAMuX3Gu9YisdXgPW41f_qfAT2SjF_L&__tn__=-UK-R

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بحث